كشفت ​نور دياب​ مؤخراً أن والدها لا ينفق عليها، ذاكرةً أنها اختارت نمط حياة مستقلاً تماماً عن والديها، وهما الفنان المصري ​عمرو دياب​ والممثلة المصرية ​شيرين رضا​.
ولفتت ​نور عمرو دياب​ في بث مباشر عبر صفحتها الرسمية على موقع للتواصل الاجتماعي، نظر متابعيها، إلى أن لا أحد يصرف عليها المال، موضحة أنها عصامية، وتحب أن تعتمد على نفسها وليس على أحد، حتى لو كان أهلها، الأمر الذي أثار موجة جدل.
خطوة نور دياب في العيش باستقلالية عن أهلها من كل النواحي، من ضمنها المادية، تحسب لها، وهي مشجعة لكي يحذو حذوها بنات وأبناء الفنانين، علماً أن العديد منهم يتباهون بشكل دائم عبر صفحاتهم الرسمية، بسهراتهم وسفراتهم وثيابهم من أفضل العلامات التجارية، وحتى وإن قاموا بأي مشروع، فهم يعتمدون على ذويهم لتمويله.
تفكير نور ربما تغيّر بعد أن عملت على نفسها، ودرست عدداً من الإختصاصات، وتحضر ماجستير في التسويق، بالإضافة إلى دراسة إدارة الأعمال ولغة الإشارة، وأصبحت مصممة وعارضة أزياء ومدونة، وكذلك تعرفت إلى نمط الحياة الغربي، حيث ينفصل الأبناء عن أهاليهم، ويعيشون حياة مستقلة.