تعرضت الممثلة المصرية ​مي حسن​ لمحاولة إختطاف من قبل سائق سيارة تابعة لإحدى الشركات الخاصة.
وكشفت حسن عن التفاصيل قائلة :"الحمد لله عدت على خير الحادث من يومين، النهارده تالت يوم، أنا كنت روحت مول مصر لسحب فلوس من هناك ولأني مش معايا عربيتي طلبت عربية من شركة خاصة، وفي الذهاب من الحدايق لأكتوبر دفعت 32 وأنا راجعة بطلب الأوردر محدش وافق بـ 32، كان فيه 3 أو 4 وافقوا بـ 42 واخترت واحد منهم".
وأضافت حسن :" كنت راجعة الساعة ستة ونص مساء، وكان السائق مصمم يدخل من البوابة التالتة، وأنا ساكنة في الرابعة، قلت له اللوكيشن مش مظبوط في الحدايق وأول ما دخلنا الحدايق جاتني مكالمة من جوزي وهو في العراق حاليا وكلمني، وفجأة السواق دخل شارع يمين وداس 80 ولاقيت العربية بتجري، وعاملة تراب، أنا مش فاهمة فيه إيه فرميت التليفون وقلت له بعصبية إيه مدخلك هنا، وكان لا في دماغي خطف ولا حاجة، وقلت له هفتح العربية وأنط، قال لي خسارة انتي حلوة وكل ده وجوزي على التليفون معايا".
وأشارت مي إلى أنها قامت بالقفز من السيارة قائلة :" فتحت باب العربية وفرمل مرة واحدة، ونطيت من العربية، وصوتي كان عالي قلت له إنت بتستهبل انت بتدخل في الضلمة عايز تخطفني هوديك في داهية، الحمد لله الشارع كان فيه عماير لسه بتتبني وسور خزان وكان فيه عمال الناس لما نزلت شايفني وتدخلوا بيشدوه، والسواق قال لي حطي لسانك في بقك لأدفنك مكانك، ولما لاقيت ناس بدأت آخد نفسي بالعافية، وكان بيحاول يفهم الجميع إني مش عايزة أدفع الأجرة، والحمد لله قبل ما أرد واحد سمع كلمة إنه عايز يخطفني وكنت منهارة عياط".
وأكدت مي أنه وخلال الحادثة وجهت له تهديد بتليغ الشرطة إلا أنه لم يكترث للأمر وقالت :"هددته إني هبلغ البوليس، وكان رده أنا مش مسجل خطر، وطلبت الشرطة وطلبوا مني رقم العربية، أول مرة أكلم الشرطة كمواطنة عادية، وبعدها كلمني مأمور قسم الهرم وحكيت اللي حصل والحمد لله بشكر القضاء وكل اللي ساعدني في الأزمة".
حديث مي جاء في مقابلة لصحيفة الوطن.