كثيراً ما نرى وجوه معروفة ونجوم يقومون بأفلام دعائية لعلامات فاخرة امثال دور الازياء او العطور، الشامبوان وكريمات العناية بالبشرة. ولكن ما لا يعرفه القارئ هو مقدار الاموال الطائلة التي يجنيها هؤلاء المشاهير بدل قيامهم بتمثيل علامة تجارية كبيرة او فاخرة، مثل الساعات والاقلام الفاخرة.
لا يمكن ان تتخيلوا ان بعض العقود التي يمضيها المشاهير مع العلامات الكبيرة قد تصل الى ملايين الدولارات في العام الواحد!
مثلاً الممثلة ​شارليز ثيرون​ تقاضت 5 ملايين دولار لامضاء عقد مع داز ازياء فرنسية مشهورة. كذلك تقاضى الممثل ​روبيرت باتينسون​ مبلغ 12 مليون دولار لعقد ابرمة لمدة ثلاث سنوات مع نفس دار الازياء. فلماذا يتردد هؤلاء عن ابرام هذا النوع من العقود الذي يشكل مورد دخل مهم بجانب ما يتقاضوه من ادائهم في الافلام والمسرحيات.