قضية هزت الرأي العام فصدم رجل يعمل كهربائيا باعترافه بقتله شابتين واغتصاب جثث النساء والاطفال الميتين في المشرحة.
واعتقلت الشرطة البريطانية ديفيد فولر البالغ من العمر 67 عامًا العام الماضي، بتهمة قتل ويندي كنيل (25 عامًا)، وكارولين بيرس (20 عامًا) سنة 1987 في مقاطعة كنت جنوب شرقي انجلترا. وخلال محاكمته الخميس، اعترف فولر الذي كان يعمل كهربائياً في عدد من المستشفيات أنه قتل الشابتين واعتدى عليهما جنسياً
كما اعترف بأنه مذنب في 51 ​جريمة​ أخرى من بينها 44 تتعلق باعتداءات نفذها على جثث نساء ميتات لكن المحققين رجحوا أن يكون العدد الفعلي لضحاياه 99 على الأقل، تم التعرف على 78 منهنّ، ويعتقد أن ضحاياه تتراوح بين فتاة في التاسعة من عمرها وامرأة عمرها 100 عام.