حث الملياردير الأميركي ​بيل غيتس​ منظمة الصحة العاليمة على النظر في إنشاء مجموعة خاصة من العلماء، لأن الوضع الصحي في العلم في الفترة القادمة سيكون أسوأ بكثير.
حيث برأيه سيكون هناك العديد من الهجمات الإرهابية وإستخدام الأسلحة البيولوجية سيكون عواقبها أسوأ من فيروس ​كورونا​ المتسجد.
وأعرب غيتس عن ثقته، بأنه يجب على الدول إنفاق مبالغ ضخمة على الأبحاث في مجال علم الأوبئة. ووفقا لصحيفة "غارديان"، أعرب غيتس عن أسفه لعدم فعالية لقاحات فيروس كورونا، التي تساعد في التخفيف من الضرر الناجم عن الوباء، لكنها لا تعطي الفرصة للتخلص منه تماما في المستقبل القريب.