كشف الفنان الكويتي ​داود حسين​ انه طفولته لم تكن مريحة جداً اذ ان والده طلب منه ان يبدأ العمل بسن ال14 عاماً وهو عمل كميكانيكي وبائع في محل للملابس. فهو فرح بشدة عند حصوله على اول راتب من عمله: «شُفت الفرحة في عنيهم وماما كانت بتدعيلي وبابا فرح، وساعدته شوية في مصاريف الأسرة، وحسيت بالمسؤولية، والتعب كله بينتهي في لحظة لما بشوف الفرحة في عين الوالدة رحمة الله عليها وأبوي، وناس تشوفني مجنون ولكن دايما بحس أن أمي بتدعيلي حتى بعد وفاتها، وأسبوعيا بزورها في قبرها وأتكلم معاها وحدي».
صرح الفنان عن هذه الجوانب من حياته خلال ظهوره في برنامج «​السيرة​»، الذي تقدمه الإعلامية ​وفاء الكيلاني​، والمذاع على فضائية «DMC»، كما قال إنه كان لديه 6 إخوة، وجميعهم يعيشون في غرفة واحدة، «الأوضة اللي كانت بتلم الـ7 كانت دافية وجميلة، وكنا بنشرب المياه في زجاجات الشربات، والحياة كانت ماشية وجميلة، وربنا فتحها عليا في الثمانينات ومضيت عقد بـ3 آلاف دينار، وكان بالنسبة لي صدمة كبرى واديتهم لأمي وقلت لها اتفضلي يا حبيبتي».