خلال لقاء صحفي على هامش العرض الأول لفيلمها الجديد "Eternals"، كشفت الممثلة العالمية ​سلمى حايك​ عن تعرضها للتنمر من قبل المنتج هارفي وينشتاين وقالت أنه كان يتصل بها ويهينها ويسخرمن مظهرها أثناء قيامها بدور "فريدا" الذي رشح لجائزة الأوسكار عام 2002. ووصفت حايك شعورها آنذاك أنها كانت "ترتجف" و"مكتئبة" بعدما تعرضت للتوبيخ بسبب مظهرها في المكالمات الهاتفية. وأوضحت سلمى كيف قامت بطريقة ما بالتأقلم مع تنمره كوسيلة للتكيف مع الوضع و قالت:" إلى حد ما شعرت أنني بخير بعدما كان يتنمر علي لكني كنت أرتجف كلما يفعل ذلك".