شيع السوريون اليوم الفنان الكبير ​صباح فخري​، بعد أن فارق الحياة صباح الثلاثاء الماضي، الثاني من شهر نوفمبر/تشرين الأول عن عمر يناهز 88 عاماً، بعد تعرضه لأزمة قلبية.
وفي التفاصيل، إنطلق المشيعون من مستشفى الشامي الذي توفي فيه فخري في العاصمة السورية، ولف النعش بالعلم السوري ليوارى الثرى في مدينة حلب مسقط رأسه شمال البلاد، بحضور حشد جماهيري كبير.
وقد حضر عدد من الممثلين والفنانين ليقوموا بواجب العزاء إلى جانب عائلة الراحل ، وعلى رأسهم الممثل دريد لحام، الممثلة ​منى واصف​، الممثلة ​نادين خوري​، الممثل السوري عباس النوري، الممثلة سلاف فواخرجي، الفنان مصطفى الخاني وغيرهم، إضافة إلى وزير الإعلام السوري بطرس الحلاق ووزيرة الثقافة لبانة مشوح.