في مطلع شباط / فبراير 2021، احتفل القصر الملكي السعودي بخطوبة ​الأمير سعود بن عبد الرحمن بن عبد العزيز​ على أميرة من الأسرة المالكة آل سعود.
وقد تمت خطوبة الأمير سعود والأميرة ​الجوهرة بنت تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود​، إلا أن هذه الفرحة تحولت إلى حزن شديد، بعد أن رحل عن عالمنا منذ أيام الأمير سعود.
الأمير سعود لم يترك غصة فقط في قلوب أصدقائه وأحبابه والمقربين منه وكل من عرفه يوماً، بل ترك الكثير من الشوق في قلب الأميرة التي أحبته، حيث كان من المفترض أن يدخلا معاً القفص الذهبي بعد بضعة أشهر.