كشفت الجهات الأمنية في مصر عن المحتويات المسروقة من فيلا الممثلة المصرية ​نادية الجندي​، بعد إلقاء القبض على خادمة منزلها بتهمة السرقة.
وأفادت التحرّيّات، أن الخادمة اعترفت بتفاصيل الجريمة وبأنها غافلت الممثلة نادية الجندي، وتمكنت من سرقة خاتمين من الألماس كانت تحتفظ بها في غرفتها، ففي المرة الأولى سرقت الخاتم الأول، وهو الأمر الذي لم تكتشفه نادية، وبعد أسابيع سرقت الخاتم الثاني من الغرفة، وتوجهت إلى متجر للمجوهرات في منطقة الهرم، وعرضت عليه المجوهرات فرفض شراءها في بداية الأمر وبعدها اشتراها بثمن بخس مستغلا عدم معرفة الخادمة بثمن المجوهرات الحقيقي.
وأوضحت التحريات أن الخادمة كشفت عن هوية التاجر الذي اشترى منها الخاتمين، فانتقلت قوة أمنية وألقت القبض عليه، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الواقعة، وأعاد الخاتمين المسروقين إلى الشرطة، وادعى أنه لم يكن يعرف بأنهما حصيلة سرقة، لكن تحريات المباحث كشفت كذب روايته وأكدت أنه سيء النية، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي قررت تسليم الخاتمين إلى مالكتهما.