كشفت الفنانة ​مريم حسين​، إنها تحضر عطرها الخاص الذي أسمته "متيم فيك" مشيرة بأن الناس عرفوها بعطرها الذي تستخدمه منذ 6 سنوات متواصلة في كل المناسبات.
وقالت انه بعد خروجها من السجن الذي قضت فيه نحو 12 يوما أصبحت إنسانة مختلفة، مهاجمة مشاهير السوشيال ميديا لان موهبتهم لا تستند إلى موهبة أو إبداع فني:" بدأت ممثلة في العام 2009 ، وأمتلك موهبة حقيقي ، فقد نلت شرف الوقوف مع ممثلين خليجين عمالقة في أعمال درامية أمثال حياة الفهد وداوود حسين وطارق العلي، وأضافت:" الظهور في التلفزيونات ليس كما نجومية التلفونات، وأن أي طفلة مراهقة يمكنها أن تصير مؤثرة "بلوجر" سيلفي وجاكيت ويصير لديها 2 مليون متابع".
وكانت مريم قد صوّرت فيديو كليب يروي قصتها بعد خروجها من السجن ووصفت هذه التجربة ب "الصفعة" التي أعادتها إلى الطريق الصحيح":" بعد خروجي من السجن، ولدت من جديد، وتغيرت جذرياً حتى في عقليتي وتفكيري، وأصبح لي حباً جديداً وعائلة جديدة، ورجعت إلى نفسي بعد أن كانت في الطريق الخطأ. وكانت مريم وهي أم لطفلة، قد توجهت إلى الغناء مؤخراً بكونها وجدت الدعم المعنوي والفني حسب تعبيرها، أما المادي فترى أنه بإمكانها من خلال إعلان واحد أو أجر من مسلسل تصوير ثلاثة فيديو كليب."