تساءل العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي عن إطلالات نجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​، خصوصاً في الآونة الأخيرة، حيث بدأت تعتمد أسلوباً خاصاً يغطي كل تفاصيل جسدها، ما أثار العديد من التساؤلات إذا ما كان المرض الجلدي الذي كانت تعاني منه، عاد مجدداً إنما بشكل أكبر وخطير، ما دفعها للجوء لهذا الأمر لإخفائه.
من ناحية أخرى، طرح متابعو كارداشيان العديد من التكهنات، مطالبين إياها بالكشف عن حقيقة الأمر، أو إيضاح سبب إعتمادها هذا اللوك في إطلالاتها.
الجدير بالذكر، أن كايني عمل على التخلص من جميع ممتلكاته بعد انفصاله عن زوجته السابقة كيم كارداشيان، ويستعد للانتقال إلى ولاية "وايومنغ" بشكل دائم.