لا تزال الممثلة المصرية ​سهير البابلي​ داخل غرفة العناية المركزة وفي غيبوبة، ويواصل الفريق الطبي مباشرة عمله تجاهها.
وتعاني سهير من غيبوبة السكري، وليست في حالة من تغييب العقل تمامًا، وتشعر بمن حولها، وحالتها هذه هي بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، والحالة تستجيب للعلاج على مدى الساعات الأخيرة، ولكن من دون تطور ملحوظ، وأجريت لها العديد من التحاليل.
وبدورها صرحت إبنة سهير، بأن الزيارة ممنوعة عن والدتها تمامًا، وأنها تقوم بزيارتها في المواعيد المحددة لدقائق فقط، طالبة من كل محبيها الدعاء لها بالشفاء وتجاوز هذه المحنة المرضية.
وكان نشر عدد من المشاهير تدوينات في صفحاتهم الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، طلبوا فيها الدعاء لـ سهير، فنشرت الممثلة المصرية حلا شيحة صورة البابلي معلّقة: "جميلة الجميلات قلباً وقالباً السيدة الفاضلة الحاجة سُهير البابلي أدعو لها بالشفاء العاجل التام بإذن الله وأسألكم الدعاء لها. أذْهِبِ البَاسَ رَبَّ النَّاسِ، واشْفِها أنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا".