بعد قبلتها لشابة كشفت عن هويتها مؤخراً وإسمها "سيدني باترسون"، عادت مشهورة مواقع التواصل الإجتماعي ​رهف القنون​ لإثارة الجدل بين متابعيها، خلال حفلة الهالوين.
وعمدت القنون إلى نشر صورة عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي تظهر فيها وهي تستعرض مؤخرتها لفتاة كانت تقف خلفها.
متابعو القنون تداولوا الصورة التي نشرتها، معبرين عن حيرتهم حول ميولها الجنسية، خاصة وأن بعض الأخبار كانت قد ترددت مؤخراً حول حملها.
الجدير بالذكر، أن القنون كانت قد نشرت فيديو إستعرضت فيه مؤخرتها وظهر شخص يقوم بمداعبتها، لكن ما إستقز المتابعين وأثار الجدل بينهم هو ردة فعلها، فهي بدت سعيدة بما يحصل.

فيديو فاضح.. رجل يداعب مؤخرة رهف القنون بحفلة الهالوين.. وردة فعلها صادمة



نشرت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي رهف القنون فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وصفه المتابعون بالفاضح. ظهرت وهي ترقص وتستعرض مؤخرتها خلال حفلة الهالوين، كما داعب شخص مجهول مؤخرتها، لكن ما إستقز المتابعين وأثار الجدل بينهم هو ردة فعلها، فهي بدت سعيدة بما يحصل.
وكانت شاركت القنون الجمهور مقطع فيديو عبر خاصية الستوريز عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، وقد ظهرت شبه عارية بإطلالة صادمة.
وفي التفاصيل، إحتفلت رهف بمناسبة عيد الهالوين، مع مجموعة من صديقاتها اللواتي كانوا شبه عارايات أيضاً، وارتدت ملابس داخلية باللون الأسود، شفافة عند منطقة البطن وفقط تغطي الصدر، ما جعلها تبدو وكأنها سبه عارية، كما وضع قرون إسطناعية على رأسها، لتبدو وكأنها شخصية خيالية، ولم تكتفي بالملابس فقط، بل ظهرت وهي تقوم بحركات إيحائية أثارت إشمئزاز الجمهور.


رهف القنون حامل؟




طرح متابعو نجمة مواقع التواصل الاجتماعي السعودية رهف القنون عدة تساؤلات بعد نشرها صورة يبدو فيها بطنها منتفخ، بأنها قد تكون حامل من أحد الأشخاص من "دون زواج".
الجدير بالذكر، أن زوج القنون كان قد كشف سابقاً، أن ابنتهما الوحيدة ليست منه من خلال بصورة أوضح فيها عدم تطابق الـDNA، ما يعني أنها ليست إبنته، وكتب قائلاً: "دائماً ما رغبت بان أعمل فحص الـDNA، لكني أحببت إبنتي كثيراً، كنت خائف أنني سأخسرها، ولكن أمها كررت أنها لا تريد إبنتها، والآن أفهم لماذا لا تريدها. لأنها تعلم أن الفحص سيخبرني بأن ريتا ليست إبنتي وأنني سأتركها، لهذا السبب لم تريد مني أن أجري الفحص، وبعد ما أنهيت علاقتي معها بسبب كذبها أرادت مني أن أرعى ريتا بينما هي تذهب للحفلات وتنام مع رجال آخرين كعادتها. كان لدي فضول كبير لإجراء الفحص ففعلت ذلك ووجدت أن ريتا ليست إبنتي".


​​​​​​​