إذا كنت ترغبين في تأخير إنجاب الأطفال أو الحد منه عليك إتباع بعد الطرق الوقائية الفعالة، والتي تتمتع كل منها بمزايا وعيوب.

العوازل الأنثوية:

وهي فعالة بنسبة 79% في منع الحمل، تباع في الصيدليات، ولا يمكن إستخدامها مع الواقي الذكري بالوقت نفسه.

غطاء عنق الرحم:

وهو عبارة عن كوب من السيليكون الناعم يرضع في المهبل، ويغطي عنق الرحم ما يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة. تختلف فعاليته بإختلاف أنواع عنق الرحم، وتصل نسيته إلى ما بين 70 و85%، كما يحمي من الأمراض المعدية جنسياً.

إسفنجة المهبل:

توضع عميقاً داخل المهبل لسد الرحم، تكون فعاليتها بين 76 و88%، لكن استخدامها مع الواقي الذكري يقلل بدرجة أكبر إمكانية حدوث حمل وكذلك خطر الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

حقن منع الحمل:

تأخذ الجرعة منها كل 12 أسبوعاً، وإذا إلتزمت المرأة على الجرعة في الوقت المناسب، تصل الفعالية إلى غاية الـ90%، وقد يستغرق الأمر ما يصل إلى 10 أشهر، أو أحياناً أطول، حتى تعود الخصوبة إلى طبيعتها بعد أن تتوقف المرأة عن الحصول على حقنة منع الحمل.

اللولب: ​​​​​​​​​​​​​​

وهو جهاز صغير يدخله الطبيب داخل الرحم، وفعالية هذه الطريقة تصل للـ99%، فلا يوجد مجال كبير للخطأ البشري ولكنها لا تحمي من الأمراض المنقولة بالاتصال الج​​​​​​​نسي.

مبيد النطف:

هو مادة كيميائية تعطل نشاط الحيوانات المنوية، وهو متاح للشراء دون وصفة طبية، ويستخدم مع وسائل منع الحمل أخرى.​​​​​​​
ويستخدم قبل ممارسة الجنس بعشر دقائق على الأقل، ويظل مفعوله ساريا 60 دقيقة، ويكون فعالا بنسبة 71% تقريباً.

​​​​​​​غشاء منع الحمل

تضعه المرأة داخل المهبل، وتصل فعاليته لـ 90% في حال تم إستخدامه مع مبيد النطف، ويتحتم على المرأة إدخال الأغشية قبل الجماع ببضع ساعات، وتركها في مكانها 6 ساعات بعد ممارسة الجنس، وإزالتها بعد 24 ساعة، ويحمي من الأمراض الجنسية.

ا​​​​​​​لواقي الذكري:

تصل فعاليتها إلى أكثر​​​​​​​ من 80%، وهناك أسس يجب معرفتها عند إنتقاء الواقي الذكري:
الحجم المناسب، وضعه على رأس القضيب، إزالة الهواء، الإمتناع عن إستخدامه أكثر من مرة.

حبوب منع الحمل:​​​​​​​​​​​​​​

من الوسائل الأكثر شيوعاً، فعالة بنسبة 99%، فمع الإستخدام النمطي الذي قد ينطوي على خطأ بشري تصل بنسبة فاعليتها إلى 95% تقريباً، وهي تعمل​​​​​​​ على تعديل موعد الإباضة.

لصقات منع الحمل:

فعالة بنسبة 99%، يمكن أن تضع المرأة لاصقة منع الحمل على الظهر، أو الردفان أو المعدة أو الذراع العلوية، ويجب على المرأة وضع كل لاصقة مدة 3 أسابيع، قبل إزالتها مدة أسبوع واحد، للسماح بفترة الحيض، وهناك خطر صغير من تهيج الجلد بسبب اللاصقة. ​​​​​​​