وديع الصافي​ من مواليد 1921 في 1 تشرين الثاني/نوفمبر ويصادف اليوم عيد ميلاده. وديع الصافي دخل عالم الغناء عن عمر 17 عاماً. غنى لأم كلثوم وعبد الوهاب قبل ان يؤلف موسيقاه ويغني مكتبتنا الموسيقية ب 1000 مؤلفة موسيقية. ربيع الخولي، غسان صليبا وباسكال صقر استمعوا بإنتباه الى نصائحه.
قال عن العود انه رفيق مسيرته، رافقه منذ بدايته الفنية، انه صديقه في وحدته وينافس زوجته ام فادي على المكان في قلبه.
مسيرته الغنائية لا تخلو من التراتيل الدينية اذ كان يعتبر من واجبه ان يشكر الله على الموهبة التي اهداه اياها بصوته الجميل.
مثل كثير من اللبنانيين اضطر وديع الصافي على مغادرة وطنه لبنان، فعمل من منفاه الباريسي على ارساء رسالة السلام. غالباً ما عبّر في اغانية عن حزن المهاجر وعن حلمه في العودة الى بلاده.