بعد أن قررت نقابة الموسيقيين في مصر إيقاف الفنان المصري ​أحمد سعد​ عن الغناء، بسبب عدم دفع غرامة مالية وقدرها 20 ألف جنيه.
قام سعد بتسديد المبلغ، ما أدى إلى إلغاء قرار النقابة وإستكمال نشاطه الفني.
وكانت قررت نقابة الموسيقيين في مصر تغريم سعد بسبب غنائه بتقنية الـ "بلاي باك"، الأمر الذي هو مخالف القانون الجديد الذي فرضته النقابة على جميع المطربين، فسعد أحيا حفلاً غنائياً برفقة 4 عازفين فقط، واستعان بالغناء بلاي باك.
مستشار نقابة المهن الموسيقية، علاء عامر، كان قال في حديثه لجريدة "الوطن" المصرية، إن القرار يشمل جميع المطربين وليس مطربي المهرجانات فقط، والهدف منه هو عمل الموسيقيين، لأنهم منذ عامين، وبالتحديد من انتشار فيروس كورونا، أصبح عدد الموسيقيين العاملين قليلاً، ولا يتم الاعتماد عليهم في الحفلات بشكل أساسي".