دائماً ما تثير عارضة الأزياء السعودية مودل آش الجدل بين الحين والاخر بين متابعيها بسبب صورها الجرئية واطلالاتها.
ومؤخراً إحتفلت آش بالهالوين ونشرت صورتين لإطلالتها في حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، فبدت تستعرض صدرها غيرت ملامح وجهها لقطة.
وكانت ظهرت مودل آش بمنشور سابق لها بقميص النوم باللون الزهري والاسود مفتوح على الصدر ويظهر جانب كبير من الجهة العليا من الجسم، كما بدت مودل آش متراخية بشكل مثير.
وفي واحدة من اطلالاتها الحديثة ظهرت فيها وهي تقوم بحركة إيحائية بلسانها استفزت البعض واعتبروها قلة أدب، لكن مودل آش وكعادتها لا ترد على الانتقادات او التعليقات المسيئة بحقها.

مودل آش تثير غضب متابعيها بإطلالاتها

كثيرة هي الإنتقادات التي تطال آش عارضة الازياء السعودية بعد أن نشرت صورة جديدة لها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تظهر بقميص النوم بشكل مثير باللون الزهري والاسود مفتوح على الصدر ويظهر جانب كبير من الجهة العليا من الجسم، كما بدت مودل آش متراخية بشكل مثير وليست هذه المرة الاولى التي تنشر صور جريئة، بعض من صورها يستفز الجمهور الذي يتابعها من الدول العربية كونها من اصول سعودية وتفتخر بذلك.
أما عن أحدث إطلالاتها صدمت آش المتابعين بنشرها صورة على خاصية الستوري ظهرت فيها وهي تقوم بحركة إيحائية بلسانها استفزت البعض واعتبروها قلة أدب لكن مودل آش وكعادتها لا ترد على الانتقادات او التعليقات المسيئة بحقها حتى انها تتجاهلها في معظم الاحيان او تغلق خاصية التعليقات.
وعمدت آش إلى منع التعليقات على بعض صورها ، خاصة بعد أن كانت قد تلقت العديد من التعليقات المسيئة بعد أخر فيديو نشرته أثناء تجولها في الشارع وهي ترتدي تنورة قصيرة وتبعث بالقبلات للمتابعين.

إطلالة مودل آش جريئة جداً..وصورتها تستفز المتابعين

نشرت عارضة الأزياء السعودية المعروفة مودل آش صورة جريئة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها وهي ترتدي فستان باللون الأحمر، وقد كشف عن صدرها الذي بدى واضحاً أنها تحاول إبرازه وإستفزاز المتابعين بعدم إكتراثها بالحدود والخطوط الحمراء.
وكانت قد إستفزت مودل آش متابعيها بصورتين جديدتين نشرتهما في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي.
وصورت مودل مؤخرتها بطريقة واحدة إذ إرتدت بنطال ضيق باللون الزهري وكروب توب سوداء، وتركت شعرها منسدلا على كتفيها من دون تسريح وهي الوضعية التي تعتمدها دائماً في صورها.