كشف أحد المصورين الصحفيين، والذي كان متخصصاً بأمور العائلة الملكية، والذي كان مقرّباً إلى حدّ كبير من ​الأميرة ديانا​، عن سرّ جديد متعلق بحفل زفافها من ​الأمير تشارلز​.
وقال المصوّر إن ديانا لم تكن سعيدة بالحفل، وأن المناسبة كانت بمثابة إحتفال للجميع ما عدا ديانا.
وأكد المصوّر أنه كان برفقة ديانا في اليوم السابق لحفل الزفاف، وأشار إلى أنها كانت برفقة الأمير بومها، وكانا يلعبان البولو، عندما خرجت ديانا مستاءة للغاية من الغرفة، وغادرت المكان دون أن يلحق بها الأمير تشارلز أو يحاول إرضاءها.
ورأى هذا المصور أن الأمير تشارلز لم يكن واقع في حب الأميرة ديانا من البداية.