دنيا عبد العزيز​ واحدة من الممثلات الشابات اللواتي يمتلكن موهبة وخبرة كبيرتين في مجال التمثيل إضافة الى ذلك مشوار فني مليء بالعديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية. فقد بدأت مشوارها الفني في سن مبكر، وأصبحت موهوبة وقادرة أن تمثّل مع أهم نجوم الفن في السينما المصرية. من مواليد 1 نوفمبر /تشرين الثاني 1982 والدها مصري ووالدتها من أصول سورية أردنية.

مسيرتها الفنية

بدأت دنيا عبد العزيز مسيرتها وهي صغيرة وشاركت كطفلة في فيلم "​صراع الزوجات​" للمخرجة نعمات رشدي مع محمود حميدة ودلال عبد العزيز ونهلة سلامة. وبسبب أدائها العفوي وتمكنها من الإمساك بتفاصيل الدور رغم سنها المبكّر نجحت في لفت الأنظار وأثبتت أنها ممثلة موهوبة. شاركت في فيلم "أحوال شخصية" وقدمت دور إبنة نجلاء فتحي في فيلم " الجراج" الذي يمثل نقلة نوعية في مشوارها الفني وبعدها قررت الالتحاق بالمعهد العالي للسينما لدراسة الإخراج.

شائعة زواجها من الفنان ​فاروق الفيشاوي

كانت دنيا عبد العزيز دائمة الحضور مع الممثل الراحل فاروق الفيشاوي حتى لاحقتهما شائعة الزواج السري. الا ان دنيا نفت مرارا وتكرارا هذا الامر، وأكدت أنهما صديقان مقرّبان وأن فاروق هو مثالها الأعلى ودعمها عندما كانت تمر بظروف نفسية صعبة. واكدت أنها كانت على علاقة متينة بأسرته وأبنائه وزوجته سمية الألفي، ووصفت علاقتهما في حوار تلفزيوني سابق قائلة: "علاقتنا أرقى من كل الكلام ده".

وفاة والدتها ومعاناتها مع الإكتئاب

في 13 نيسان/أبريل 2020، تبدلت حياة دنيا عبد العزيز كلياً بسبب وفاة والدتها التي كانت تعتبرها أقرب صديقة لها وكانت ترافقها دائما في جميع الإحتفالات والمناسبات وتعيش معها. إلا أن وفاتها تسببت لها بنوبة إكتئاب شديدة فابتعدت عن الساحة الفنية لفترة طويلة وحرمت من الإحتفال بنجاحها في مسلسل "البرنس" حيث حصدت أكثر من جائزة عن دور الدكتورة شيماء. وصرحت أنها كانت بصدد إتخاذ قرار الإعتزال إلا أنها قررت العودة الى نشاطها الفني لكي ترفه عن نفسها. ووصفت الفنانة المصرية الشهيرة نفسها بأنها شخص مكتئب ويضحك فقط دون أن يشعر بالسعادة منذ رحيل والدتها. كما أنها لا تفوّت فرصة دون ذكر والدتها والتعبير عن شوقها لها وتوجيه الدعاء الى روحها. يذكر أن حالة دنيا عبد العزيز النفسية قد تراجعت بعد وفاة خالتها منذ بضعة أشهر.

​​​​​​​فكرة الزواج

تعد دنيا عبد العزيز من أشهر العازبات في الوسط الفني رغم جمالها الا أنها لم تتخذ قرار الإرتباط مؤكدة ان الزواج لم يعد هاجساً وأنها كلما تقدمت في العمر شعرت بأن هذه المسألة ليست ضرورية. أما عن مواصفات فارس أحلامها أكدت دنيا انها ترى فارس أحلامها مثقفاً ومنفتحاً ويتقبل مهنتها كفنانة ومن المستحيل ان تقع في غرام شخص لا يحب او لا يحترم الفن.
أما عن الأعمال الفنية التي ندمت عليها دنيا عبد العزيز فهو فيلم " كلم ماما" الذي لم ترضى عنه وعن مستواه مع العلم أنه حقق إيرادات كبيرة ولاقى نجاحا جماهيريا، وشارك في بطولته عبلة كامل، منة شلبي، مي عز الدين، مها أحمد وأحمد زاهر.