إيناس الدغيدي​ مخرجة مخضرمة فرضت نفسها بقوة بين أهم المخرجات والمخرجين في مصر، والجرأة كانت الصفة المرافقة لها في أغلب أعمالها، وهي صاحبة مواقف لطالما عرضتها للكثير من الإنتقادات في مجالات الحياة والفن والدين وغيرها إلا أنها كانت ولا زالت ثابتة ومتمسكة بآرائها، حتى وإن وضعتها في مرمى الهجوم عليها.
إيناس الدغيدي شاركت مؤخراً في حضور عدد من المهرجانات السينمائية، منها ​مهرجان الجونة ​الذي اختتمت فعاليته منذ أيام، وفي لقاء خاص مع موقع "الفن" كشفت عن رأيها في الدورة الخامسة ورأيها بفيلم "ريش"، وكشفت أيضاً عن موقفها من تقديم الموسم الجديد من برنامج "​شيخ الحارة​ والجريئة"، وعن سبب عدم تقديمها أعمالاً إخراجية في هذه الفترة.

كيف وجدت إيناس الدغيدي الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي؟

الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي كانت ناجحة الى حد كبير، خاصة أنها شهدت الكثير من التحديات منها حريق المسرح وأزمات أخرى، إلا أن الإدارة والقائمين على المهرجان وعلى رأسهم آل ساويرس نجحوا في تحدي كل هذه الظروف الصعبة والخروج بمستوى المهرجان على أكمل وجه، وأنا أرى أن آل ساويرس عائلة تحب مصر ويفتخرون بانتمائهم إلى مصر ويفعلون أي شيء من أجل الإرتقاء بها، وأتوجه إليهم بالشكر لإطلاق إسمي على أحد شوارع مدينة الجونة.

كيف وجدتِ فيلم "ريش" وهل كنتِ ضد أو مع الفيلم وما أُثير حوله؟

أتحدث الآن من وجهة نظري كـ مخرجة وليس كـ مشاهدة، إنه فيلم بلا قيمة ولا يحمل رسالة معينة، ومن يشاهد الفيلم يشعر أنه يدور في زمان ومكان غير محددين، وصنّاعه لم ينظروا إلى أن جنسيات ممولي الفيلم الذين يحملون في نواياهم أهدافاً اتضحت من خلال القصة وطريقة تنفيذه، وتعجبت كثيراً من حص​​​​​​​وله على جائزة رغم ضعف مستواه الفني.

هل حقاً لن تشارك إيناس الدغيدي في تقديم جزء جديد من برنامج "​شيخ الحارة والجريئة​"؟

نعم هذا حقيقي وليس شائعة كما يظن البعض، والسبب وراء اتخاذ هذا القرار هو لأني لن أجد شيئاً جديداً أقدمه في الموسم الجديد من البرنامج، خاصة انني حاورت غالبية وأهم النجوم في مصر والوطن العربي، ولا يوجد جديد في طريقة طرح الأسئلة أو في ما يخص فكرة البرنامج.

لماذا في الأساس فكرتِ في خوض تجربة برنامج "شيخ الحارة" رغم أن ذلك تسبب لك في حدوث أزمات مع الإعلامية بسمة وهبة التي وصفت البرنامج بأنه "ابنها"؟

لم أدخل في خلافات مع أي أحد وأنا من عرض فكرة تقديم برنامج من الأساس على رئيس قناة "القاهرة والناس"طارق نور وهو صديق عزيز علي، وسألني إن كنت أمانع تقديم "برنامج شيخ" الحارة خاصة وأني سبق وقدمت برامج أخرى وقد لاقت نجاحاً، وللأمانة وافقت لأني أريد أن أشغل وقتي وبشكل خاص لأني ابتعدت عن الإخراج في الفترة الأخيرة.

​​​​​​​

كيف ترى إيناس الدغيدي الجيل الجديد من المخرجين الشباب؟​​​​​​​

نحن للأسف نظرنا وركزنا مع المخرجين من جيل الشباب ونسينا الأجيال التي تسبقهم، رغم انني عندما بدأت مهنتي كمخرجة كنت أعمل في الوقت نفسه الذي يعمل فيه الجيل القديم من المخرجين مثل ​صلاح أبو سيف​ و​يوسف شاهين​، والجيل الوسطي مثل أشرف فهمي وعلي بدرخان، ولا بد من وجود تنوع بين المخرجين لأن كل واحد لديه فكر سينمائي معين، وما يجعلني لا أعمل خلال هذه الفترة هو أن المنتجين يقومون باستسهال الأعمال باختيار الموضوعات السهلة والميزانية الأقل كلفة.