بعد تحضير مكثف، اقامت جمعية "​بيروت غولدن اووردز​" بعد ظهر يوم أمس معرضا ضخما للمنتوجات الاجنبية شارك فيه العديد من الدول كما وحضر سفرائها الى وسط المدينة للمشاركة بهذا اليوم الاستثنائي الذي جمع النجوم واهل الاعلام بعد غياب قصري بسبب جائحة كورونا.
بيروت استقبلت ولاكثر من اربع ساعات عدد من الستاندات التي عرضت منتجات العديد من البلدان العربية والغربية اضافة الى الحلوى التي يتمتع بها كل بلد.
بدأت الاحتفالية بالنشيد الوطني اللبناني ومن ثم تم قطع الشريط لتلبس بيروت ردائها الابيض من جديد وسط الازهار والالوان المنوّعة.
وغنى الفنان باتريك خليل أغنية "لبيروت" وجال ايضا مع السيد محمد حلواني مؤسس المعرض والسفراء الذين حصلوا على تكريم خاص من الجمعية.
عروض غنائية واستعراضية قدّمها عدد من البلدان الذين ساهموا بدورهم في هذا المعرض الغني بالمنتجات الفريدة والذي يعبق برائحة الفولكلور الخاص بكل بلد.
اما البلدان المشاركة فهي الهند وروسيا والجزائر وتركيا وتونس واندونيسيا وبنغلاديش والمكسيك وسريلنكا وتشيلي واوكرانيا.
وحصل السيد أحمد شحادة على شهادة تقدير وهي جائزة التجارة الاكترونية لافضل خبير لمواقع التواصل الاجتماعي.
كما وحصل الاعلامي زاريه باريكيان وعازفة الكمان فانيسا نصار وجونا صعب ملكة وسفيرة الجمال للأمم لعام 2021، على درع تكريمي خاص من الجمعية.
ومن بين الحاضرين في الحدث والممثل اللبناني أسعد رشدان والممثل اللبناني شادي مارون والممثل اللبناني سعد حمدان وعارضة الأزياء ناتالي فضل الله.