تم إطلاق سراح إبن النجم الهندي ​شاروخان​ الذي يبلغ من العمر 23 عاماً، بعد قضائه 28 يوماً في السجن بعد تورطه بقضية مخدرات.
وكان احتشد الجمهور أمام منزله في ​مومباي​، وكتب أحدهم لافتة قائلة: "كن قوياً يا أريان خان. مرحباً بك في منزلك أيها الأمير أريان".
وكانت قررت محكمة مومباي العليا الإفراج عن آريان ابن شاروخان بكفالة مالية وذلك بعد جدال طويل بين فريق الدفاع والمحكمة، لكن القاضي أجل تطبيق القرار، لذا سيظل آريان داخل السجن ليوم آخر.
ويرى فريق الدفاع عن نجل شاروخان بأنه تم الإيقاع به، وأن اعتقاله تم بطريقة غير شرعية، وليست مثبتة بالأدلة، مؤكدا أنه ذهب للحفل بصحبة صديق له ولم يكن على علم بوجود المخدرات، بينما عارض مكتب مكافحة المخدرات طلب الكفالة بشدة، زاعما أن الشاب الذي يبلغ من العمر 23 عاما، لم يكن مجرد مستهلك للمخدرات، ولكنه متورط في الإتجار غير المشروع لهذه المواد الممنوعة بحسب صحيفة التايم الهندية.