أُختيرت الممثلة والكاتبة والمخرجة السعودية ​فاطمة البنوي​ عضوة في أول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأدائية بالسعودية، وذلك ضمن مجموعة من الفنانين والكتاب والباحثين المسرحيين الذين أعلن عنهم رئيس الجمعية الممثل السعودي الكبير ناصر القصبي على حسابه الرسمي على تويتر.
يأتي اختيار فاطمة البنوي كعضوة في الجمعية المهنية للمسرح والفنون الأدائية متسقاً مع إسهاماتها في عالم المسرح بشكل خاص والفن بشكل عام، إذ أخرجت العديد من العروض المسرحية الاجتماعية والدرامية، مثل مسرحية الدائرة المستقيمة التي أخذت شكل مسرح الشارع في أول دورة من دورات مواسم جدة في السعودية، ثم تلك التي تجولت دولياً، من أول بينالي جوال في العالم افتُتح في بوينس آيرس، إلى قصر طوكيو في باريس. سافرت البنوي محلياً ودولياً لعرض قصص إنسانية بشكل إبداعي يلمس الجماهير، إيماناً منها بأهمية ذلك في تغيير الصور النمطية والمشاركة الجمعية والتعرف على الأقليات وعلى المجتمعات والقصص التي قلما سُلط الضوء عليها، مما جعل وزارة الخارجية في باريس تمنحها لقب (صوفي كال السعودية) بعد نجاح عرضها "حب السعودية" Amours Saoudiennes.
وعن اختيارها كعضوة في الجمعية المهنية للمسرح والفنون الأدائية وفكرة تأسيس مثل هذه الجمعية في السعودية، أعربت البنوي عن حماسها من خلال ستوري نشرته بحسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي كتبت فيه "متشوقة وكلي حماس لهذه البداية الفريدة من نوعها والضرورية.. المسرح والفن الأدائي في روحي وأساس لعملي في السينما".