علم موقع الفن أن المخرج الأردني ​مراد أبو عيشة​ لم يكن يتوقع فوز فيلمه الأردني الألماني "تالافيزيون" بجائزة أفضل فيلم روائي قصير في فئة الطلبة، من "أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة"، التي تنظم سنوياً جوائز الأوسكار، مؤكداً انه لم يكن يفكر مليا ﻓﻲ اذا ﻣﺎ ﻛﺎن ﺳﯿﻔﻮز اﻟﻔﯿﻠﻢ ﺑﮭﻜﺬا ﺟﺎﺋﺰة، ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺧﻼل ﻛﺘﺎﺑﺔ اﻟﻨﺺ واﻟﺘﺼﻮﯾﺮ وﻛﺎن ﺗﺮﻛﯿزه و أﻣله أن ﯾﺼﻞ اﻟﻔﯿﻠﻢ واﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻷﻛﺒﺮ ﻋﺪد ﻣﻤﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﻤﺸﺎھﺪﯾﻦ، ولكن ﻋﻠﻰ اﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺗﺪاﻋﯿﺎت ﺟﺎﺋﺤﺔ ﻛوﺮوﻧﺎ، اﻟﻨﺠﺎﺣﺎت اﻟﻤﺘﺘﺎﻟﯿﺔ ﻟﻠﻔﯿﻠﻢ ﻣﻨﺬ ﻋﺮضه اﻷول ﻓﻲ أﻟﻤﺎﻧﯿﺎ وﺣﺘﻰ اﻵن اﻟﻔﻮز ﺑﺄوﺳﻜﺎر اﻟﻄﻠﺒﺔ أوﺻﻞ اﻟﻔﯿﻠﻢ ﻟﻌﺪد ﻛﺒﯿﺮ ﻣﻦ اﻟﻤﺸﺎھﺪﯾﻦ ﺣﻮل اﻟﻌاﻟم.

وكان الفيلم قد قدم للجائزة باسم "أكاديمية الفيلم بادن فورتمبيرج" الألمانية، التي يدرس فيها أبو عايشة في قسم الماجستير السينمائي، ونال الجائزة بعد التنافس مع 6 أفلام أخرى ضمن قسم أفلام المدارس الدولية، مسجلاً أول فوز عربي في فئة الأفلام الروائية. الأمر الذي يؤهله للمنافسة على جوائز الأوسكار الـ94 لفئة الطلاب، التي تقام في مارس 2022.

وقال ابو عيشة لموقعنا "الفيلم ليس عن الحرب، ولا داعش ولا سوريا، هو فيلم إنساني يتناول أحلاماً بسيطة لطفلة تعيش "تروما" التهجير والفقدان، يحكي بلغتها ويعرض القصة من وجهة نظرها، ليوصل رسالة عن تأثير الحرب على الطفولة بشكل كارثي يدمر النفوس والأحلام، ولم أكن أريد الخوض فيه، ولم أر أي فيلم روائي يحاكي معاناة هؤلاء الأطفال بشكل إنساني بعيداً عن السياسة".