إنتشرت صورة على مواقع التواصل الإجتماعي صورة لنجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان​، ظهرت فيها بفستان جريء جداً ما أثار ضجة والجدل بين المتابعين.
فإرتدت كيم فستاناً باللون الأسود من دون غطاء للصدر، وبدت برفقة رجل.
وتفاعل الجمهور مع الصورة منهم أعرب عن إعجابه بها وبجرأة كارداشيان ومنهم من إنتقدها.
يشار إلى أن كيم كارداشيان لا زالت تحصل على مبالغ مالية كبيرة مقابل شريطها الجنسي الذي سرب عام 2007.
وفقًا لـ Cinema Blend، لا يزال كل من كيم وحبيبها آنذاك مغني الراب ​راي جاي​ يحصلان على مبلغ سنوي من الشريط الجنسي يصل إلى 360 ألف دولار لكل منهما.

كيم كارداشيان تكشف عن وضعيتها المفضلة خلال ممارسة الجنس.. وأكثر من 500 مرة في اليوم!


لا تواجه نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان أي مشاكل في السماح للمتابعين معرفة كيف تحب أن تكون حياتها ونشاطها الجنسيين، أما عن وضعيتها المفضلة، فردت على الموضوع وقالت :"من الخلف".
عندما كان يتعلق الأمر بإنجاب طفل، فإن كيم وكانيي ويست لم يضيعا الوقت فعندما حاولت الحمل بالطفل الثاني للزوجين كشفت كيم عن سر صادم حول هذا الموضوع :"كنت أمارس الجنس 500 مرة في اليوم." مع الاشارة الى ان كيم كان لديها مشكلة في موضوع الخصوبة والانجاب.


​​​​​​​كيم كارداشيان لا ترتدي ملابس داخلية وصور تفضحها


تحب نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ان تحرر جسمها من كل ما يمكن ان يسجنه في قالب معيّن حسب كلامها. فهي ليست من محبي ارتداء الملابس الداخلية، فقد سبق وصرحت بأنها لم ترتدِها حتى عمر الـ18 سنة.
​​​​​​​وحتى بعد شهرتها بقيت كيم كارداشيان تستغني عن ملابسها الداخلية فلا ترتدي حمالة صدر في معظم إطلالتها فتظهر حلمتي صدرها واضحتين تحت ملابسها الضيقة ما يستفز الجمهور. الموضوع ليس موضوع اثارة بل انه موضوع styling وهذه الاطلالات مبتذلة وليست مثيرة.

يتساءل البعض كيف اصبحت كيم كارداشيان شخصية شهيرة ومعروفة حول العالم، فهي ليست ممثلة ولا مغنية ولا حتى اعلامية ومقدمة برامج، الا أن شهرتها كانت جنسية بحت.

كيم كارداشيان والفيديو الجنسي مع حبيبها


​​​​​​​لمن لا يعلم بدأت شهرة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان بعد عام 2008، حين تم تسريب فيديو جنسي لها مع حبيبها راي جاي وهما يمارسان الجنس وظهرت كيم بشكل واضح في الفيديو وهي تداعب حبيبها وتقدم له خدمات جنسية، قبل أن يمارسا العلاقة كاملة امام عدسات الكاميرا التي تم تثبيتها في غرفة النوم. مدة الفيديو 39 دقيقة وقد انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى الرغم من انه سبب في انهيار كيم لفترة من الوقت إلا انه كان السبب الأساسي في شهرتها لا بل في شهرة عائلتها كلها، وعرفت والدتها التي تدير أعمالها كيف تحول فضيحة جنسية إلى ثروة طائلة.