يحتفي ​مهرجان البحر الاحمر السينمائي​ في دورته التي ستعقد من 6 الى 15 ديسمبر / كانون الاول المقبل في جدة السعودية، بأفلام كلاسيكية حائزة على جوائز، تركت بصمتها في ذاكرة المشاهدين.
أكّد أنطوان خليفة مدير البرنامج العربي والأفلام الكلاسيكية في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي على أن ”هذه الأفلام لا تقتصر على الكلاسيكيات العربية، بل تضم أيضاً روائع سينمائية من جميع أنحاء العالم.“ وأضاف: ”تهدف مؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي إلى المحافظة على الموروث السينمائي، لذا يسعدنا المساهمة في ترميم وإعادة إحياء العديد من الروائع العربية والعالمية".
ومن المقرر ان يعرض البرنامج الافلام التالية:
”​حرب الفراولة​“ ( 1994) للمخرج المصري الكبير خيري بشارة.
”قليل من الحب كثير من العنف“ (1995) للمخرج رأفت الميهي.
ومن الهند الفيلم الناطق بالبنغالية ”إله الفيل“ (1979) وهو واحد من أشهر الأفلام لواحد من أهم المخرجين ساتياجيت راي.
ومن مصر أيضاً، فيلم ”دعاء الكروان“ (1959) للمخرج القدير هنري بركات، عن رواية للأديب الكبير طه حسين.
​​​​​​​ أول فيلم روائي طويل للمخرجة السعودية هيفاء المنصور ”وجدة“ (2012).
​​​​​​​”​الاختيار​“ (1971) هو تحفة سينمائية وواحد من أهم أعمال المخرج الراحل يوسف شاهين عن رواية للأديب الحاصل على جائزة نوبل نجيب محفوظ.
​​​​​​​يقدّم المخرج والكاتب الفرنسي تيري فيرمو فيلمه الوثائقي ”لوميير!“ (2016) حيث يأخذ المشاهد إلى ميلاد السينما على يد الأخوين لوميير.
​​​​​​​فيلم ”بييرو المجنون“ (1965) للمخرج جان-لوك غودار مقتبس عن رواية ”الهوس“ بقلم ليونيل وايت، ومن المنتظر أن تشهد الدورة الافتتاحية لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي تكريم جان-بول بيلموندو، والذي يعتبر من أشهر الممثلين الفرنسيين بفضل أدواره الخالدة في افلام عديدة والذي توفي هذه السنة.