لا شك ان ​كريستيانو رونالدو​ و​جورجينا رودريغز​ لديهما سر كبير حول نجاح علاقتهما مع كل المصاعب والشائعات التي تواجههما وتدخل الصحافة في حياتهما وتفاصيل علاقتهما الحميمة حتى. وقبل فترة كشف احدى الصحف ان نجاح العلاقة يتركز على كرم كريستيانو الذي يدفع مبلغا شهريا لحبيبته ويصل الى 100 ألف دولار أميركي على الرغم من انها تحقق أموالا طائلة في عملها كعارضة ازياء وشخصية معروفة على مواقع التواصل الاجتماعي وتربعها على أغلفة المجلات المعروفة فثروتها تتخطى الـ 20 مليون دولار حتى عام 2021.


الكشف عن حقيقة حصول قطيعة بين كريستيانو رونالدو ووالدته بسبب جورجينا رودريغز



انتشرت اخبار عن قطيعة بين لاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو ووالدته، بسبب حبيبته عارضة الازياء جورجينا رودريغز ليتبين لاحقاً انها مجرد شائعات.
وفي التفاصيل، أثناء مواجهة جمعت أمس النادي الإنكليزي "مانشستر يونايتد" الذي يلعب كريستيانو لصالحه بمواجهة الفريق الإيطالي أتلانتا، كانت والدة كريستيانو الداعم الأول له، بعد أن تمكن من خطف ثلاث نقاط لمصلحة فريقه، بعد هدف في الدقائق القاتلة، إذ بعد نشره صورة خلال إحتفاله بهدفه، علقت هي قائلة "أمر جميل جداً"، وهذا ما ينفي كل ما أوردته الأخبار سابقاً.
رودريغز بدورها نشرت إحتفالية حبيبها من خلال إستخدام خاصية "الستوري"، مشيرة بذلك إلى حبها ودعمها الشديد له.


جورجينا رودريغز تغضب الجمهور.. هل شبهت نفسها بالقديسة تريزا؟- بالصورة

بعد خضوعها لجلسة تصوير لصالح مجلة L'officiel، نشرت عارضة الازياء جورجينا رودريغز صورة الغلاف على صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي مما اثار الجدل لدى المتابعين.
​​​​​​​وفي هذه الصورة ظهرت جورجينا وهي ترتدي فستاناً أبيض، ووضعت وشاحاً أبيض على رأسها، وعلقت كاتبة: "من لا يعيش ليخدم، لا يخدم ليعيش" القديسة تريزا دي كالكوتا.
وأغضب هذا المنشور المتابعين الذين رأوا أن جورجينا قصدت أن تشبه نفسها بالأم تريزا، ومنهم من أشار إلى أنها لم تقصد أن تشبه نفسها بالقديسة.

فضيحة.. تسريب صورة قديمة لجورجينا رودريغز وهي عارية ومن يسعى لتشويه سمعتها؟


ظهرت جورجينا رودريغز عارضة الازياء الاسبانية وحبيبة لاعب كرة القدم العالمي كريستيانو رونالدو في صورة وهي عارية على وسائل التواصل الاجتماعي. وبدا جسمها بنصفه العلوي فقط.
​​​​​​​وتساءل المتابعون عن السبب وراء نشر هكذا صورة للعارضة، وعن هوية من يريد تشويه إسمها وعرض صور غير لائقة لها.

​​​​​​​