قبل بدء حفل زفافها بـ 24 ساعة، ورغم عقد قرانها، عمدت الممثلة المصرية ​ناهد السباعي​ إلى الهروب، بعد أن أخبرت والدتها بعدم الارتياح لهذا الزواج، خصوصاً مع حدوث بعض المشاكل، وقررت عدم الاستمرار لرفضها العيش في مشاكل، حتى ولو كانت طفيفة.
وقالت السباعي "أنا مش بطيق الراجل أصلاً، أنا عدوتهم لما بحس حد بيقلي جايبنلك عريس واتعرفي عليه بعملهم مصايب وبعيط وبنهار وبصوت"، لتعقب والدتها: "دي بتتعب وبتبقى عيانة وكنت بقول لنفسي تكونش بتمثل".
من جهة أخرى، علقت المنتجة ​ناهد فريد شوقي​، والدة السباعي، قائلة: "لم أعترض على هروبها رغم أنه تم كتب الكتاب، وقلتلها مافيش حاجة خلاص اللي هتحسيه هنعمله".
وأضافت :"كنا خلاص في العين السخنة، وكنا خلاص هنعمل الفرح، وماحستش إنها رافضة قبل الوصول إلى ليلة الفرح".
حديث سباعي ووالدتها جاء ضمن برنامج "كلمة أخيرة"، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، والذي يعرض على قناة "ON".