نشرت الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ صورة لها برفقة والدها الراحل الناقد السينمائي ​محمد فواخرجي​، وذلك بعد مرور 40 يوم على رحيله، عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي.
سلاف عبّرت عن فخرها بأبيها وعن الصفات التي يمتلك من خلال نظمتها له قائلة :"في الكتابة عنك يسبقني اسم التفضيل ، في كل مرة قبل أن أقول اسمك ، وما أجمل اسمك وما أعظم شخصك ، أيها الإنسان الأرقى والأنقى، الأنبل الأشرف ، الأسمى الأعلى والأغلى ، أيها القوي برقتك والحكيم ببساطتك ، أيها الصادق، أيها الممتلئ حناناً وحباً وفيضاً من عطاء، أيها العالم والعارف والخبير والمؤرخ والشاعر، أيها المتحدث الجميل وصاحب العقل المستنير ، صاحب الكتاب وعاشق اللغة وجميل الكلمة، البداية منك والفصل لك، والفضل لك".
وأَضافت :"ياسيد الأخلاق وسيدي، رجلي وبطل حكاياتي ورواياتي، منقذي وأماني ، حتى في تعبك، سكني وسكينتي ، الملجأ والمأوى والملاذ، حتى في ضعفك، أستاذي ومعلمي ورقيبي وحبيبي، ابن البحر الهادئ مثله والعميق الذي لاحدود له، الأب والإبن والأخ والصديق والحبيب، أيها الكبير وأيها الطفل ، طفلي أنا الصغير ، أيها الفرح والابتسام ،أيها العطر أينما كنت، أيها العذب بكل مافيك، أيها البيت، أيها الوطن أنت يا أبي أحترمك، أحترمك وأحبك، اسم التفضيل خُلق لك وأل التعريف لك، فالصفات عُرّفت بك وأنا عندما أُعرّف ، أُعرّف باسمك أنت،وما أجملني بك، وما أجملك أنت".