استعرضت العارضة الأسمن في العتالم تيس خوليدان جسدها المليئ بالترهلات والثنيات بالطبع بسبب وزنها المفرط كما تقدصت إظهار مؤهرتها المكبير ووشوم جسدها عبر بيكيتي صغير جاء على شكل "سترينغ".
ونشرت تيس لهذه الغاية عدة مقاطع فيديو ومذلم بعض الور وأرفقتها بتعليق جاء فيه :"لطالما كانت الأجساد السمينة موجودة ، لقد حاولوا فقط محونا من التاريخ. لطالما كنا مثيرات ، جميلات ، قويات ، وقادرين. لا أنشر صورًا كهذه للأقصد بها :أنظروا كم أنا مثيرة" (ولكن انظروا أيضًا بعيدًا)". أنشر صورًا كهذه لأنني أرفض السماح بأن يمجوننا من القصة، الأشخاص البدينون موجودون هنا ونعيش حياة معقدة بشكل جميل ، تمامًا مثل أي شخص آخر. في بعض الأحيان نذهب إلى الحمامات القديمة تحت الشقة التي كتب فيها بيتر بان أيضًا! لذا لا تحاول تفسير الأمر عكس المقصود ، يمكنك أن تعيش ما تريده الآن بغض النظر عن شكل جسمك. أريد هذه الخدين أن تلهمكم جميعًا لتعيشوا حياتكم بلا اعتذار ، اليوم ، وغدًا ، وكل يوم بعد ذلك".