صرّح الخبير في شؤون السلامة ​داتش ميريك​ لصحيفة فاريتي، قال "هوليوود في حالة حداد بالكامل، ويجب تعيين موظفي الدروع داخل أماكن التصوير بشكل ملزم، فهناك فقط حوالى 100 لـ 200 فرد فقط مسؤولين عن تلك الوظيفة في المجال السينمائي، وهو ما يعد دليلاً على المستوى المتدني فى السلامة.
وجاء كلام ميريك إثر الحادثة المؤسفة التي حصلت في مكان تصوير فيلم Rust وهي قتل الممثل الشهير ​أليك بالدوين​ المصورة السينمائية هالينا هتشينز عن طريق الخطأ.
وأضاف ميريك :"هناك معايير أمان صناعية يجب توفرها للتعامل مع الأسلحة النارية وعدم السماح بوجود ذخيرة حية في أستوديو أو أي مكان تصوير، بالطبع هناك استثناءات نادرة بتواجد أعيرة نارية حقيقة، ولكن لابد من توفير طرق لضمان مستويات الأمان.