هي ليست المرة الأولى التي تثير فيها ​رولا يموت​ الجدل على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي ولن تكون الأخيرة. فقد تعود المتابعون على جرأتها بالتصرفات وما ترتديه من بيكيني وقطع غريبة لا تجرؤ العديد من الشابات على ارتدائها علنا لكنها هي تحب استعراض جسمها وانحناءاتها الرشيقة خصوصاً انها تحافظ على لياقتها الجسدية.
وفي اخر فيديوهاتها عبر خاصية الستوري استعرضت جسمها وقامت بخطوة جريئة عبر البدء بخلع البيكيني من الاسفل لكي تظهر التاتو الذي حصلت عليه في مكان حميم للغاية.