أثارت الفنانة اللبنانية ​إليسا​ الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ان لفتت الأنظار بفستانها الزهري الذي ارتدته، وتميّز بقصة بسيطة ومحتشمة.
وتداول رواد مواقع التواصل صوراً قريبة لإليسا على المسرح، وتساءل البعض عن شكل الفستان على جسمها في بعض الصور، فأشار البعض الى انها ارتدت مشداً للبطن مثلها مثل معظم الشابات والفنانات، وتناول البعض فكرة انها لبست درعاً للوقاية من الرصاص، ما اعتبره البعض فكرة من نسج الخيال، اذ ان اليسا ذهبت الى ​العراق​ بكل حب، ولو انها تخاف على أمنها، هناك لَما ذهبت في الأساس.
وأوضحت إليسا الأمر على صفحتها قائلة :"زيارتي على بغداد كانت زيارة بين أهلي وناسي وأشخاص بحبن وبيحبوني. ما كنت بحاجة لا لدرع واقي ولا لغيرو وكل هالكلام سخيف وما إلو أي مصداقية. كنت محاطة بفريق أمني متل بأيا بلد وكانت الأوضاع آمنة لأقصى الحدود. بتمنى من الجميع عدم التداول بهالموضوع لأنو ما إلو أساس من الصحة.. عيب".