ألغت ​الملكة إليزابيث​ رحلتها الرسمية إلى إيرلندا الشمالية، والتي كانت مقررة يوم الأربعاء الفائت، وذلك بسبب إجرائها فحوصات أولية، ومكوثها ليلة في المستشفى.
وكان قد نصحها الفريق الطبي الخاص بها بالراحة، وأعلن قصر بكنغهام في بيان أن الأمر لا يتعلق بمرض كوفيد 19، وقال: "في أعقاب نصيحة طبية بالراحة لأيام، حضرت الملكة إلى المستشفى بعد ظهر الأربعاء من أجل فحوص أولية، وعادت إلى قلعة وندسور في وقت الغداء اليوم، ومعنوياتها مرتفعة".
وأكدت المصادر أن الملكة عادت إلى العمل في مكتبها بعد ظهر الخميس.