يبدو أن الأخبار التي طالت لاعب كرة القدم العالمي ​كريستيانو رونالدو​ حول قطيعة بينه وبين والدته، بسبب حبيبته عارضة الأزياء ​جورجينا رودريغز​، أصبحت مجرد شائعات.
وفي التفاصيل، أثناء مواجهة جمعت أمس النادي الإنكليزي "مانشستر يونايتد" الذي يلعب كريستيانو لصالحه بمواجهة الفريق الإيطالي أتلانتا، كانت والدة كريستيانو الداعم الأول له، بعد أن تمكن من خطف ثلاث نقاط لمصلحة فريقه، بعد هدف في الدقائق القاتلة، إذ بعد نشره صورة خلال إحتفاله بهدفه، علقت هي قائلة "أمر جميل جداً"، وهذا ما ينفي كل ما أوردته الأخبار سابقاً.
رودريغز بدوره نشرت إحتفالية حبيبها من خلال إستخدام خاصية "الستوري"، مشيرة بذلك إلى حبها ودعمها الشديد له.