كشفت امرأة تبلغ من العمر 70 سنة أنها أنجبت طفلها الأول مما يجعلها واحدة من أكبر الأمهات الحديثات الولادة في العالم.
واستقبل ​جيفونبن راباري​ (70 عامًا) وزوجها مالداري (75 عامًا) ابنهما، الذي لم يتم الكشف عن اسمه وقالا ان الحمل تم من خلال التلقيح الاصطناعي. ومع ذلك، يُعتقد أن امرأة هندية أخرى، وهي ايرماتي مانغاياما، هي الأكبر بعد أن أنجبت توأمًا في سبتمبر 2019 عن عمر يناهز 74 عامًا.
راباري ومالداري، من قرية صغيرة تسمى مورا في جوجورات بالهند، وهما متزوجان منذ 45 عامًا وحاولا الإنجاب منذ عقود دون جدوى، لكنهما تمكنا أخيرًا من إنجاب طفل عن طريق خلال التلقيح الاصطناعي، والذي يمكن أن يكون فعالًا بعد انقطاع الطمث.
وقال طبيب الزوجين ناريش بهانوشالي: "إنها كانت واحدة من أندر الحالات التي رأيتها على الإطلاق.. عندما جاءا إلينا لأول مرة، أخبرناهما أنه لا يمكنهما إنجاب طفل في مثل هذه السن المتقدمة، لكنهما أصرا على ذلك، وقالا إن العديد من أفراد أسرهما فعلوا ذلك أيضًا".