همست ​فنانة​ من الدرجة الثانية في أذن صديقة لها، كاشفة عن اجهاضها مرتين في السنوات الأخيرة، وذلك نتيجة علاقتها مع رئيس فرقتها الموسيقية، الذي مارس معها الجنس، على أساس أن يصنع منها نجمة من الصف الأول، لكنه غدر بها حين حملت منه في المرة الاولى، وعاد إليها بعد الإجهاض.
وتقول الفنانة إنه في حملها الثاني، أجبرها الموسيقي على الإجهاض، وهددها هذه المرة بأن ينشر فيلماً لها، تظهر فيه عارية، وكان هو من صوره خلسة لابتزازها في حال إضطر إلى ذلك، وهذا فعلاً ما حدث.