كشفت شابة عبر منشور لها على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، أن ممثلا يبدأ اسمه بحرف الـ"K" أجبرها على إجهاض طفلهما بعد علاقة حب جمعتهما.
وشك الكثيرون بأنها كانت تقصد الممثل الكوري "​كيم سونهو​"، وكتبت وفقًا لترجمة موقع "آسيا هوليك": "أنا الحبيبة السابقة للممثل K. هذا المنشور لا يتعلق فقط بشخصيته السيئة. لما كنت سأضيع وقتي بفضحه بهذه الطريقة لو أن شخصيته السيئة كانت الإشكال الوحيد. أنا أفعل هذا لأني لا أستطيع المضي قدما في حياتي بينما هو يظهر على التلفاز متظاهرا بأنه شخص مختلف تماما عن حقيقته".
​​​​​​وأضافت: "على الرغم من أن فضحه قد يعني أنه يجب علي أن أكشف الكثير من تاريخي الشخصي، وهو أمر محفوف بالمخاطر بصفتي أنثى، إلا أني قررت المضي قدما بالأمر. أنا لا أتعامل فقط مع تبعات الإنفصال، بل أحاول أن أفهم أيضا كل التضحيات التي قدمتها بسببه بما في ذلك إجهاض طفلي. هو خدعني وجعلني أصدق بأنه سيتزوج مني. لكنه عاملني كحثالة حين صعد للشهرة. أنا في حالة صدمة نفسية وجسدية شديدة."
وتابعت: "أصبحت أفهم الآن أن ما فعله بي كان غير قانوني فقد انتهك حقي في اتخاذ قرار مصير كهذا بنفسي حين خدعني ليجعلني أصدق وعد لم يكن ينوي الإيفاء به وأجبرني على إجهاض طفلي على الرغم من أني لم أكن أرغب بذلك. ولقد اكتشفت أيضا أن هناك العديد من الرجال الذين يفعلون نفس الشيء لنسائهم."
وعن بداية علاقتهما كشفت: "لقد بدأنا برؤية بعضنا البعض بداية 2020. لدي العديد من السجلات للرسائل التي كنا نتبادلها على الـ كاكاوتوك حين كنا في علاقة. هو طلب مني أن أحذف كل سجلّات محادثاتنا لأسباب سخيفة، والتي وجدتها غريبة، لذلك قمت بحفظها كلها".
وكشفت الشابة أنها كانت تستخدم حبوب منع الحمل خلال علاقتهما، لكنها اضطرت للتوقف بسبب مضاعفات صحية؛ لذلك طلبت منه استخدام الواقي الذكري، لكنه في إحدى المرات قرر إدخال سائله المنوي داخلها، وقد اعتقد في ذلك الوقت أنها لن تحمل بسبب معرفتها الدقيقة بمواعيد دورتها الشهرية، إلَّا أن ذلك نتج عنه حمل في شهر تموز/يوليو عام 2020.