تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة تظهر خضوع الناشطة السعودية المقيمة في كندا ​رهف القنون​ لعمليات تجميل في وجهها غيرت ملامجها تماماً.
وقامت رهف بتعديلات في منطقة الأنف والفك والشفاه، أظهرها وكأنها إمرأة أخرى.
وكانت نشرت رهف مؤخراً مجموعة صور فاضحة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها بفستان قصير جداً فضي اللون وكاشف عن جسمها بطريقة مثيرة، وذلك بعد إعلانها عن إنضمامها لمنصة "onlyfans" الإباحية والتي يتم بها مشاركة صور وفيديوهات مقابل اشتراك شهري من المتابعين الذين يرغبون بمتابعة صاحب الحساب ومشاهدة الفيديوهات.

رهف القنون تعلن إنضمامها لموقع إباحي

صدمت رهف القنون مؤخراً متابعيها بإعلانها الإنضمام إلى منصة "onlyfans" الإباحية والتي يتم بها مشاركة صور وفيديوهات مقابل اشتراك شهري من المتابعين الذين يرغبون بمتابعة صاحب الحساب ومشاهدة الفيديوهات، ونشرت في صفحتها الخاصة صور فاضحة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها بفستان قصير جداًَ فضي اللون وكاشف عن جسمها بطريقة مثيرة.
متابعوا رهف، وصفوا الصورة بالمقززة، وإنهالو بالتعليقات، التي جاء فيها :"قافة الإباحية الشرق اوسطية متمركزة على سفاح القربىى والاغتصابات العائلية والبيدوفيليا، لا شيء مثير فيها ابدا بل مواضيع مقززة و منفرة"،"عار ان نرى رهف تروج لشيء يشمئز له البدن و كان سبب اغتصاب قصر و اطفال"، "كثر حاجة تزعل هيا عارفة أغلب متابعينها مراهقات وأعمارهم صغيرة ماأدري كيف جاتها الجرأة تروج لشيء خطير مثل هذا ممكن المراهقات يعتبروه أمر عادي وحُرية شخصية"،"رهف استغلت قصة التعنيف واستغلت موقف النساء ضد التعنيف ولما طلعت بدت تظهر افكارها رغم حريتها بتصرفاتها وكيف تعيش لكن افكارها المسمومة ونشر فكرة الاباحية بين الاخوان قذارة منها ومرفوضة".


رهف القنون تصدم متابعيها بملامح مختلفة

شاركت رهف قبل أسابيع صورة جديدة مع متابعيها على صفحتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماع.
وأطلت رهف فيها بالهوت شورت وارتدت قميصاً مفتوحاً بشكل مبالغ فيه على منطقة الصدر.
لكن اللافت تغيّر ملامحها بشكل واضح في هذه الصورة التي التقطتها وكأنها خضعت لبعض التعديلات التجميلية فتسائل البعض ان كانت قد خضعت لعمليات او ان ان هذه التعديلات جاءت على الصورة فقط عبر تقنية الفوتوشوب فقط.