تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي خبراً يشير إلى تخطيط الممثلة السورية ​فيلدا سمور​ للعيش بدار الرعاية للمسنين بسبب إهمال إبنها لها وإهتمامه بزوجته وأولاده.
فكانت أعلنت سمور بمنشور لها عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي أنها فكرت بشكل جيد في الأمر وتراه الأنسب لها نظرا لانشغال ابنها مع زوجته وأبنائه وهي تعذره فى هذا الأمر.
وتفاعل المتابعون وتعاطفوا معها بتعليقاتهم، لتنفي شقيقة فيلدا سمور، الممثلة السورية ​ليلى سمور​ هذا الخبر وأكدت أن كل ما قيل عار من الصحة بمنشور عبر حسابها الخاص.