أثارت عارضة الأزياء ​جورجينا رودريغيز​ الجدل بصورة نشرتها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها بشفتين منتفختين، لم يسبق أن ظهرتا بهذا الحجم في وقت سابق.
وتعرضت جورجينا رودريغيز الى هجوم كبير من جانب متابعيها، الذين انتقدوا هذه الخطوة التي أقدمت عليها، معتبرين أنها لا تحتاج الى أي عملية تجميل، لأن جمالها متناسق وطبيعي.
الجدير ذكره أن جورجينا رودريغيز دائماً ما تثير الجدل بإطلالاتها على مواقع التواصل الإجتماعي، إذ تستعرض صورها بوضعيات مختلفة مثيرة للجدل، وجاء آخرها تكبير شفتيها ليزيد الأمر سوءاً.