عزيز الشافعي​، ملحن وشاعر وله أغانٍ مخصصة لمناسبات معينة، ألحانه لامست قلوب الناس بأغاني تحقق نجاحاً كبيراً وإنتشاراً واسعاً، حتى أصبح ملحن النجوم.
ويحقق عزيز حالياً نجاحاً كبيراً من خلال أغنيتي "حلو التغيير" و"إنت الحظ"، اللتين لحنهما للفنان ​عمرو دياب​، وهما أغنيتان من مجموعة أغاني من ضمن ألبوم دياب المنتظر، يطرحها الفنان تباعاً.
موقع "الفن" كان له لقاء مع عزيز الشافعي، الذي تحدث عن تعاونه مع عمرو دياب، وأحدث مشاريعه الفنية، والجوائز التي حصدها مؤخراً، والتصالح مع الفنان ​رامي صبري​، وغيرها من المواضيع الشيّقة.

حصدت جوائز مهمة في الفترة الأخيرة.. ما أهميتها بالنسبة لصناع الأغنية؟

هي أهمية معنوية خاصة، وأن مصدرها كان تصويت الجمهور، لأن هنا يشعر الشاعر أو الملحن بأن ما قدمه للناس أصبح ملموساً لديهم، وأيضاً مهم جداً حصول صناع الـغنية على جوائز بآراء نقاد متخصصين في الغناء، وأنا سعيد جداً بحصولي على جوائز في الفترة الاخيرة، سواء من الجمهور أو النقاد، لأنها بمثابة حصاد لنجاح.

قدمت قرابة 22 أغنية في الموسم الصيفي.. هل تعتبر أن 2021 هي سنة التألق والإبداع لعزيز الشافعي؟

كل هذه الأغاني، بفضل الله وكرمه، حققت نجاحاً كبيراً، ولكني لا أوافق على مقولة أن 2021 هي سنة الحظ لعزيز الشافعي، لأن السنوات الثلاث الأخيرة كانت نقطة تحول في مشواري الفني، فهناك مثابرة على النجاح، ولم أتوقف عن تقديم مشاريعي الغنائية، وكثير من الناس لقبوني بأني أفضل ملحن مصري، وهذا شرف لي.

قدمت مع الفنان رامي صبري مؤخراً أغنية "بيحرك في المشاعر"، هل تم الصلح بينكما بسبب وفاة شقيقه كريم؟

الصلح تم قبل وفاة كريم، رحمه الله، لأن رامي والشاعر تامر حسين صديقان مشتركان لي، وإلتقينا وتحدثنا، وكل منا صفى قلبه تجاه الآخر، ولم يعد هناك أي نوع من المشاكل بيننا، وبعد وفاة شقيق رامي، قدمت له واجب العزاء وساندته معنوياً، وبعدها قدمت أغنية "بيحرك في المشاعر"، وهناك مشاريع جديدة ستجمعنا قريباً، وأعتبر رامي من أهم الأصوات المصرية، ودائماً يضيف إلى اللحن بموهبته، وصوته القوي المميز.

ماذا عن التعاون مع الفنان عمرو دياب.. كيف تراه؟

عمرو دياب ليس فناناً مرتبطاً بموسم مثلما يقول البعض إن الصيف هو عمرو دياب، بل هو نجم جميع المواسم والأوقات، وبصدور أي ألبوم له، يختلق موسماً غنائياً جديداً، والتعاون دوماً مع عمرو دياب يكون مختلفاً، وله مذاق خاص، وأنا قدمت معه 11 أغنية خلال عامين.


أنت من كبار مشجعي ​الزمالك​ من أهل الفن.. هل يتسبب تشجعيك للزمالك في خسارتك جمهور ​الأهلي​؟

لا أظن ذلك، أنا أشجع نادي الزمالك مثلي مثل أي مشجع كروي يحب ناديه، وينتمي أليه، وأشجع فريقي من دون تعصب، جمهوري يوجد به أهلاوية ويرحبون بأعمالي.

ما هي الأزمات التي تواجه نادي الزمالك؟

أزمة الزمالك مادية بحت، لأنه أقل الأندية المصرية من حيث الميزانية، ولا بد من وجود استقرار إداري، وأيضاً الرعاة والشركات المعلنة لم تعطِ نادي الزمالك بمقدار قيمته الكروية وجماهيريته في مصر والوطن العربي، وأيضاً غياب العائد المادي يؤثر كثيراً على الزمالك.

سبق وغنيت أغانٍ مثل "​بحبك يا بلدي​".. هل من الممكن أن نرى عزيز الشافعي مغنياً؟

دائماً ما أقدم أغاني مرتبطة بحدث، أو من أجل أبداء رأيي في موضوع معين، وإظهار مشاعري تجاهه، ولكن إحترافي الغناء وأن أتحول إلى مغنٍ، فهذا قرار لن أتخذه، لأنه في حال إتخذته قد أكون رقم 30 في الغناء، ولكن في التلحين من الممكن أن أصبح رقم 1.