ردّ مدير أعمال الممثل العالمي ​مايكل كاين​ على الأخبار التي نشرتها وسائل اعلام عالمية ومفادها اعتزال كايل التمثيل، مؤكدا انه لم يتخذ هذا القرار بعد، الأمر الذي شكّل جدلا كبيرا بين الجمهور.
على صعيد آخر كان قد اضطر مايكل كاين أن يغير اسمه، وذلك بعد ستين عاماً من العمل في مجال التمثيل.
وفي التفاصيل فقد كشف كاين، أن اسمه الحقيقي المدوّن على بطاقة هويّته وباسبوره هو موريس ميكلوايت، لكنّه اشتهر في كل مكان منذ العام 1953 باسمه الفني مايكل كاين.