قالت الممثلة المصرية ​شهيرة​ إن فيلم "​الجلسة السرية​"، الذي عرض على الشاشة الصغيرة لإحياء الذكرى الأولى لرحيل زوجها الممثل المصري ​محمود ياسين​، لم يكن سهلاً على ياسين، إذ إنه أكد لها أنه خلال فترات التصوير لم يكن يستطيع التركيز على أدائه لدوره، بقدر تركيزه على أدائها لدورها.
وأضافت أنه لم تجمعها الكثير من المشاهد الدرامية بياسين خلال فترة تمثيلهما، وقالت إن ياسين كان إنساناً جميلاً وحنوناً ومهتماً بها وبالأسرة، وكان يحب عمله والبيت، وتابعت :"لم يكن يحب الخروج أو السهرات كثيراً، وعندما كنا نخرج كان ذلك بناءً على طلبي، لكن بالنسبة له متعته أن يكون موجوداً في بيته".
حديث شهيرة جاء خلال مداخلة هاتفية لها في برنامج "من مصر"، الذي يقدمه ال​إعلام​ي عمرو خليل عبر قناة "CBC".