شارلوت كاسيراغي​ أميرة رائعة الجمال ورثت ملامحها الجذابة من والدتها الأميرة كارولين ومن جدتها الأميرة غريس كيلي. درست الأدب والفلسفة وعملت في الصحافة لكنها اتجهت الى عرض الأزياء مع أهم دور الأزياء العالمية الى إمتلاك شركة إنتاج خاصة بها ومجلة متخصصة في الموضة والبيئة. شغوفة بركوب الخيل منذ طفولتها وشاركت في العديد من المسابقات. تُعتبر شارلوت الوريثة الأكثر شهرة على الرغم من أنها تحاول حماية خصوصيتها.


نشأتها

ولدت شارلوت كاسيراغي في 3 أغسطس / آب 1986، وهي إبنة الأميرة كارولين ورجل الأعمال الإيطالي ستيفانو كاسيراغي، وحفيدة الأميرة غريس كيلي والأمير رينييه غريمالدي. على الرغم من كونها فرداً من العائلة الملكية، إلا أنها لا تحمل أي لقب نبيل ولكنها مدرجة في ترتيب الخلافة. توفي والدها عندما كانت تبلغ من العمر 4 سنوات فقط في حادث مأساوي أثناء مشاركته على متن القارب الخاص به بكأس العالم البحرية فقد تسببت موجة عالية وغير عادية في إنقلاب قاربه بعنف مما أدى الى سقوطه في البحر ووفاته. قررت والدتها بعد الحادث المأساوي مغادرة موناكو والإنتقال إلى سان ريمي دو بروفانس من أجل حماية أطفالها وإبقائهم بعيداً عن وسائل الإعلام. قضت شارلوت فترة من طفولتها هناك. بعد مرور تسعة سنوات على وفاة ستيفانو تزوجت كارولين من أمير هانوفر إرنست أوغست.

حياتها الخاصة

إختارت الوريثة الجميلة عام 2012 الممثل الكوميدي الجزائري الكندي جاد المالح لمشاركة حياتها. رزقا بصبي اسمه رفائيل عام 2014. لكن قصة الحب التي جمعتهما لم تدم. في عام 2017 وقعت في حب المنتج الفرنسي ديمتري رسام اللبناني الاصل وهو نجل الممثلة الفرنسية كارول بوكيه، ورزقا بولد. في 23 تشرين الاول/ أكتوبر 2018 ، أعلن بيان صحفي رسمي من قصر موناكو عن ولادة بالتازار، نجل شارلوت وديميتري رسام. في 1 حزيران/يونيو 2019 احتفل الثنائي بزواجهما في موناكو.

عارضة الأزياء

تتمتع شارلوت بحرية أكبر من معظم النساء من أصول أرستقراطية منذ أن احتلت المرتبة الحادية عشرة في عرش موناكو. تم تصويرها وهي ترتدي التنانير القصيرة والسراويل الجلدية الجريئة، مما جعل أسلوبها مثيرًا للذكريات بقدر ما هو مصمم بشكل كلاسيكي ليناسب جمالها.
في عام 2010 ، بدأت شارلوت علاقتها الطويلة مع غوتشي كسفيرة رسمية لمجموعاتهم الخاصة بالفروسية، وفي عام 2014 أصبحت الوجه الإعلاني لمجموعة مستحضرات التجميل الخاصة بها "Gucci Cosmetic".
عملت أيضًا مع Yves Saint Laurent و Mont Blanc و Chanel وكشفت لـ Harper's Bazaar : "من المهم جدًا أن أشعر بالراحة في ملابسي. أحب الموضة التي تناسبني".
في كانون الاول/ديسمبر 2020، أصبحت شارلوت سفيرة شانيل الجديدة لحملة ربيع وصيف 2021 للملابس الجاهزة.
شارلوت كاسيراغي هي الشخصية الملكية المفضلة للموضة التي ارتدت ملابس الفتيات الفرنسية الأكثر أناقة وكلاسيكية على مر السنين.
الفتاة البالغة من العمر 35 عامًا ليست غريبة عن الصف الأول في عروض الأزياء الأكثر ربحاً لا سيما أن أسلوب جدتها غريس كيلي يسري في دمائها.

دراستها

كانت شارلوت طالبة متفوقة، حصلت على البكالوريا الأدبية مع مرتبة الشرف، ثم قررت دراسة الفلسفة في جامعة السوربون وحصلت على درجة البكالوريوس. بعد التخرج، شاركت في دورات تدريبية في ميدان الصحافة في صحيفة إندبندنت، حيث كتبت بعض المقالات، وأطلقت مجلة "Ever Manifesto" المكرّسة للموضة والبيئة، وفي عام 2012 أنشأت شركة إنتاج "Swoon Production".

القراءة

كشفت حفيدة غريس كيلي شارلوت كاسيراغي البالغة من العمر 35 عامًا أنها مدمنة على الكتب وعن حبها للقراءة وقالت أنها ستأخذ معها ثلاثة كتب إذا ذهبت إلى جزيرة صحراوية.