إستطاع رجل أعمال عربي ومنتج يلاحق الفنانين والفنانات، أن يحصل على إسقاط حق في قضية ​إغتصاب​، تورط فيها بسبب ممارسته الجنس مع فنانة، فاوضته بعدها على مساعدتها في السفر إلى خارج لبنان، وتأمين السكن لها في الخارج، مقابل تنازلها عن القضية، وإنتهت القصة هنا بعد الكثير من الأخذ والرد بين رجل الأعمال والفنانة، وإستمرت المشكلة بينهما لحوالى السنة.
المنتج قام الآن بإنتاج برنامج تلفزيوني لمغنية أخرى، يغوص معها بعلاقة حب، ربما تكون عابرة، مثل أغلب علاقاته التي يقيمها مع فنانات أخريات .