أعلن الفنان اللبناني ​باسم مغنية​ تعرضه للسرقة بقوة السلاح عبر منشور في حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي.
وتحدث باسم عما حصل معه، فقال إن شاباً أوقفه طالباً مال مهدداً إياه بالسكين، قائلاً: "وقفني شاب عايز مصاري، شفقت عليه عطيتو ١٠٠ ألف ليرة . طار من الفرح . قد ما انبسط شكرني، ضب سكينتو وركض". وأرفق وسماص مع المنشور بعنوان "هيدا مش لبنان".
وأثار الخبر قلق المتابعين وتفاعلوا معه، وهنأوه بالسلامة بتعليقاتهم.
دائماً ما يثير باسم الجدل بمنشوراته فكان كتب بحسابه: "العسكري اللي بخاف من الموت ما يعمل عسكري".
موقع "الفن" حينها تواصل مع باسم لمعرفة اذا كان يقصد أحدا معينا، فأجاب أنه لا يقصد بمنشوره العسكري، بل يريد إيصال فكرة وهي ان الشخص عندما يقوم بأمر ما ويقدره عليه، فـ ليفعله، والعكس صحيح، اي اذا ليس باستطاعته فعل ذلك فلا يقوم به.
واضاف باسم انه كتب تشبيه بالعسكري، لأنه أكثر الأشخاص عرضة للموت.
وختم: "ليس من الضروري أن أقصد الموضوع بالحرف الواحد".