إستذكرت الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ والدها الراحل بمنشور لها عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي.
فنشرت سلاف صورة له يظهر فيها في الشارع وعلقت: "مرّت ثلاثون ... وبعد قليل ... أربعون ‏‎وأيام ... وأيام … وستمر سنون ... ‏‎ثلاثون … مرت … هكذا...بلمح البصر ؟ أم بشقاء الروح ؟‏‎مرت 720 ساعة ... و 43200 دقيقة ... و2,592,000 ثانية ..‏‎ومازال السؤال عالقا والكثير من الأسئلة …‏‎ومازالت الأفكار تائهة والأحاسيس ثقيلة".
وتابعت سلاف: "وحالة من انعدام الوزن …‏‎مازال الوجع ذاته ... و الحُرقة عينها ...‏‎وما زال أمر الوقت غير مفهوم ...‏‎ومن اخترع الوقت منذ ذلك الوقت ‏‎لمّا يفقد أحد بعد".