بعد تداول شائعة وفاة الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ إثر تعرضه لحادث مروّع يوم أمس، يؤكد موقع "الفن" أن هذه الشائعة لا أساس لها من الصحة، ووائل كفوري بخير.


كما أكدت مصادرنا أن حبيبته ​شانا عبود​ كانت برفقته في السيارة، عندما وقع الحادث، ونقل الإثنان إلى مستشفى سيدة ماريتيم، بعد إصابتهما برضوض.
وكان قد تعرّض وائل لحادث سير مروع على طريق جبيل الأوتوستراد الشرقي، بإتجاه بيروت.
وانتشرت صور للسيارة بحالة مزرية، خوفت الجمهور على سلامته.
علم موقع "الفن" أن السبب وراء حادث وائل كان سقوط سيارته بحفرة في الطريق، لم ينتبه إليها بسبب الظلام الحالك، وإنعدام الرؤية بشكل كافٍ.